أفاد مصدر مسؤول في هيئة الرقابة ومكافحة الفساد، أن الهيئة باشرت عددا من القضايا الجنائية خلال الفترة الماضية، وجاري استكمال الإجراءات القانونية بحقها.

وكانت أبرز القضايا على النحو التالي: الحالة الأولى: بالتعاون مع أحد النظراء الدوليين للهيئة، تم توقيف مقيم يعمل في شركة محلية لتلقيه تحويلات بنكية في حساباته الشخصية خارج مملكة “جمهورية سويسرا” بإجمالي مبلغ (1،296.061) مليون ومائتان وستة وتسعون ألف وواحد وستون ريال من مدير شركة أجنبية مقابل حصول الشركة الأجنبية على عقد من الباطن مع الشركة التي يعمل بها والتعاقد مع إحدى الجامعات.

الحالة الثانية: توقيف خمسة من موظفي وزارة الصحة بإحدى المناطق. لحجز مبلغ (9،263،900) تسعة ملايين ومائتان وثلاثة وستون ألف وتسعمائة ريال وهي رواتب ومستحقات موظفي الخارجية الذين غادروا المملكة بعد انتهاء عقودهم وذلك بتعديل وإضافة الحساب المصرفي. ارقام تخصهم و لمعارفهم.

حالات الرشوة واستغلال النفوذ:

الحالة الثالثة: إيقاف طيار متقاعد من القوات الجوية الملكية السعودية بوزارة الدفاع لحصوله على مبلغ (9.000.000) تسعة ملايين ريال تقسيط وسيارة فارهة تقدر قيمتها السوقية بـ (500.000) خمسمائة ألف. ريال من مقيم يعمل في شركة متعاقدة مع القوات الجوية مقابل تسهيل إجراءات صرف مستحقات الشركة المالية بشكل غير منتظم أثناء عمله وإجبار بعض منتسبي القوات الجوية على إيداع مبالغ مستأجرة من الوزارة في بنكه. الحسابات والاستيلاء عليها.

الحالة الخامسة: القبض بالجرم المشهود على مقيم (وسيط) يعمل مهندسًا استشاريًا بأمانة إحدى المناطق، مع استلام مبلغ (520.000) خمسمائة وعشرون ألف ريال، مقابل تمكينه تجاريًا. الحصول على عقود لتنفيذ مشاريع بقيمة (1،000،000) مليون ريال دون تنفيذها على أرض الواقع حيث تبين من خلال التحقيقات أن مبلغ (500،000) خمسمائة ألف ريال من إجمالي المبلغ المحجوز تم طلبها من قبل عمدة احدى المحافظات “تم ايقافه لاحقا”.

الحالة السادسة: إيقاف ضابط برتبة مقدم يعمل بالإدارة العامة للدفاع المدني بإحدى المناطق لحصوله على أقساط مقدارها (509.000) وخمسمائة وتسعة آلاف ريال على أقساط من ساكنين يعملان في كيان تجاري.، مقابل إحالة العطاءات الخاصة بإصلاح وصيانة المعدات والمركبات والسلالم للكيان التجاري بطريقة غير نظامية.

الحالة السابعة: وقف عمل اثنين من المقيمين في معمل فحص الجودة تابع لشركة خاصة لحصولهم على مبلغ (128.000) مائة وثمانية وعشرون ألف ريال من مالك مكتب تخليص جمركي “موقوف” مقابل العبث به. نتائج فحص عينات البضائع الواردة من الخارج، وإنهاء إجراءات دخولها إلى المملكة بطريقة غير نظامية عبر أحد الموانئ البحرية.

مراقبة أي حالات تعد على المال العام:

الحالة الثامنة: ضبط موظف بإحدى الجامعات لحجزه مبلغ (103.827) مائة وثلاثة آلاف وثمانمائة وسبعة وعشرون ألف ريال قيمة تعويضات تذاكر الطلاب الوافدين بالجامعة.

الحالة العاشرة: القبض على جنديين يعملان بالمديرية العامة للجوازات بأحد المنافذ البرية لحصولهما على مبلغ (65.000) خمسة وستين ألف ريال مقابل دخول أشخاص بشكل غير قانوني إلى المملكة.

الحالة الحادية عشرة: توقيف ثلاثة جنود يعملون في المديرية العامة للسجون بإحدى المناطق لحصولهم على مبالغ مالية مقابل تهريب مواد مهربة لنزلاء السجون.

الحالة الثانية عشرة: وقف مهندس يعمل بالهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية بإحدى المناطق لحصوله على مبلغ (70.000) سبعين ألف ريال من مالك كيان تجاري من خلال مقيمين (موقوفين) واحد يعمل في مكتب استشارات هندسية والآخر في مؤسسة مقاولات عامة مقابل الحصول على التراخيص واعتماد المخططات الهندسية بشكل غير نظامي.

الحالة الثالثة عشرة: توقيف موظفة تعمل بوزارة العدل بإحدى المناطق لحصولها على مبلغ (200.000) مائتي ألف ريال من مواطنة مقيمة مقابل وعدها وادعائه بإمكانية إصدار حكم بالبراءة. ابنها.