ونشرت عدد من وسائل الاعلام الأوكرانية صوراً لمجندات أوكرانيات حليقات الرأس بعد ان تم تحرريرهم في عملية تبادل مع موسكو حيث تتوسط الصورة نائبة رئيس الوزراء الاوكراني إيرينا فيريشتشوك.

حيث وبحسب الصورة التي تظهر فيها 6 مجندات اختفى شعر رأسهن، في حين لا يحق للنساء في الجيش الأوكراني حلق شعورهن، يعتقد ان الجيش الروسي قام بحلق شعورهن.

وبحسب عدد من وسائل الاعلام الأوكرانية إن أوكرانيا أجرت مع روسيا عملية تبادل أسرى حرر فيها 86 عسكريا من الجيش الأوكراني بينهم 15 امرأة وهن من تعرضن لحلق شعر الرأس، الذي قوبل بانتقادات كبيرة وشديدة ومن مختلف دول الغرب.

وفي ذات السياق قال رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوكراني، دميترو لويينيتس، أن حلق شعور المجندات كان بهدف إرسال رسالة من موسكو وهي كدليل على “الإذلال والغطرسة والازدراء”.

وفي المقابل لم تصرح أي من وسائل الاعلام الروسية عن عدد الأسرى الروس الذين جرى إطلاق سراحهم في مقابل الاسرى والاسيرات الاوكرانيات، لم تظهر أي صورة عن الأسرى الروس الذين جرى تحريرهم خلال الصفقة.

وفي السياق ذاتة ذكرت تقارير أعلامية وحقوقية أن السبب الرئيسي في ذلك يعود لوجود الجنود في حالة سيئة جداً جراء تعذيبهم البشع والشنيع علي يد العسكريين الاوكرانيين يذكر ان موسكو اتهمة كييف في كثير من الاحيان بتعذيب الجنود الروس الذين أسرتهم خلال الحرب.

وجاءت هذة العملية خلال المفاوضاتالدائرة الان في تركيا والتي انطلقت في مدينة إسطنبول التركية قبل أيام من أجل محاولة انهاء الصراع الدائر.

YIMwf.webp