فوجئت مواطنة بسكن امرأة أخرى في شقتها، حصلت عليها من خلال جمعية عبر برنامج إسكان، ووجدت أثاثها خارج الشقة. وأشار إلى أنها دفعت أقساطًا لمدة عام ونصف، تصل إلى 200 ريال، يتم خصمها تلقائيًا من الضمان، فيما تفاجأت بسيدة أخرى تسكن الشقة، بحجة أنها حصلت عليها عن طريق السكن.

وأشار إلى أن الخصم من كفالة خالته مازال مستمرا بناء على العقد المبرم مع وزارة الإسكان، موضحا أن عقودها سليمة باعتراف الجمعية، وطالب الجهات المسؤولة بمساعدتها على استعادتها. مشيرة إلى أنها تقدمت بشكاوى للجمعية والوزارة منذ 4 أشهر ولم يحدث شيء.