قرر خبير إعلامي في MSNBC ترك الشبكة للانضمام إلى فيلق دولي يقاتل إلى جانب أوكرانيا، حيث تسعى لصد هجوم عسكري روسي.

ظهر مالكولم نانس، ضابط المخابرات البحرية السابق الذي عمل كخبير في الإرهاب ومحلل أمني على الشبكة منذ عام 2007، يوم الاثنين مرتديًا الزي العسكري ويحمل معدات قتالية. وبحسب موقع “نيويورك بوست”، ظهر الصحفي والمحلل يحمل ما بدا أنه بندقية كلاشينكوف، حيث كشف لبرنامج أمس أنه انضم إلى الفيلق الدولي للدفاع الإقليمي في أوكرانيا.

يتكون الفيلق الدولي من 20000 متطوع من 52 دولة، تطوعوا جميعًا لمساعدة القوات الأوكرانية في محاربة الجيش الروسي. بالنسبة لنانس، قال: “لقد أمضيت الكثير من الوقت هنا قبل الحرب وعندما حدث الغزو، كان لدي أصدقاء في دونيتسك مع الجيش الأوكراني، وكانوا يكتبون لنا قائلين إنهم قد يعيشون ليلة أخرى”. وتابع: “عندما رأيت الحرب مستمرة، قررت أنني انتهيت للتو من الحديث. حان الوقت لاتخاذ إجراء هنا “. وكشف أنه قبل نحو شهر ترك عمله الإعلامي والتحق بالفيلق الدولي في أوكرانيا “لمساعدة هذا البلد الذي يخوض حربا مصيرية”.