أعلنت مطربة مصرية اعتزالها الغناء، حتى تقترب من الله، وأنها تريد الموت وهي راضية عنها، مؤكدة أن هذا القرار هو أهم وأحلى خبر في حياتها. كان القرار منذ فترة، لكنها لم تعلن عنه قبل استشارة دائرة من المقربين منها. قالت: “أنا بعيد كل البعد عن أشد الفتن في الدنيا وهي الشهرة التي من هم قريبون منها”. يجب أن ألتزم. وعن ظهورها بلا حجاب قالت “زيزي” إنها تتمنى أن يرزقها الله بنعمة الحجاب “، مشيرة إلى أن الأمر يحتاج إلى خطوات وليس بين عشية وضحاها، وأن الله خلق العالم في 7 أيام، وإن هو أراد، لكان قد خلقه في يوم واحد. ولفتت زيزي إلى أن الفن هو مصدر رزقها الوحيد، وأنها تعيش منه، مشيرة إلى أن ربنا سيباركها ولن ينساها، وقد اتخذت القرار وأنا سعيدة به.

وأوضحت أنها تعرضت لمواقف اختبار من الله بعد قرارها الاعتزال، بعروض فنية لم تأت أثناء ممارستها الغناء، وبنصيحة أهل الفتوى أكدوا لها أن هذا كان اختبارًا. من عند الله، وتمكنت من تجاوز هذه العروض بدعم من المقربين منها.

وأكدت “زيزي” أنها لن تتطرق إلى فن “حرام أم حلال؟”، لأنها ليست داعية، لكنها تتحدث عن نفسها فقط باسم “زيزي”، التي فضلت ترك الفن لأنها ليست على صواب وأن لها. يقول ذلك الدين حسب وصفها. أن تموت والله يرضى عنها، وتكون مستعدة لمقابلته، وتريد أن تكتفي بنفسها وحياتها وشخصها وأفعالها، وتطلب من أتباعها الصلاة عليها من أجل مثابرتها.