انهار صاحب مكتب مقاولات وسقط في نوبة من البكاء بعد سماع حكم الإعدام، متهما إياه بإنهاء حياة خطيب ابنته وتشويه جسده ودفنه في مطبخ الشقة.

حكمت محكمة جنايات القاهرة على صاحب مكتب مقاولات بالإعدام على خلفية اتهامه بإنهاء حياة خطيب ابنته ودفنه في مطبخ شقته بالرحاب، بعد سماع رأي المفتي بوفاته. جملة. كما حكمت المحكمة على المتهم حبيبة نجلاء المتهم الأول بالسجن المؤبد، وحكم على المتهم الثالث 10 سنوات مع الأشغال الشاقة، والمتهم الرابع بالسجن 7 سنوات، والمتهم الخامس والسادس والسابع. تم سجن المتهمين الثامن لمدة 5 سنوات.

وجاء في أمر الإحالة أن المتهمين شاركوا في 19 آب / أغسطس 2018 في قسم شرطة الشروق، وقاموا عمدا بقتل بسام أسامة محمد، مع سبق الإصرار والترصد. لدفن الضحية، قام بإعداد صندوق خشبي وحبال وشريط لاصق، فيما ساعدهم باقي المتهمين وشاركوا معهم في الجريمة.

وكشفت التحقيقات عن نشوء خلاف بين المتهم الأول والضحية، بعد أن تبين أن المتهم متورط في تزوير بطاقة هويته هرباً من تنفيذ حكم بالسجن، ومن هنا قرر المتهم وبقية المتهمين. لقتله واستئجار إحدى الشقق بمدينة الرحاب، واستدرج الضحية إليها عن طريق المتهم الثاني خطيبته، وشاركوا جميعًا في قتله وإخفاء جثته بدفنها في حفرة اتهمها الأول. استعد في الشقة ثم سرق متعلقاته.