اصبح الطعام والشراب غير صحي وبنسبة كبيرة حيث قال الأستاذ والعالم في البحث في المواد المسرطنة، الدكتور فهد الخضيري، إن مشروبات الدايت تحتوي على نسبة أقل من السكر، وخالي من السكريات، وصفر من السعرات الحرارية، لكنها ليست صحية بنسبة 100٪ لوجود المحليات الصناعية التي يسمونها سكريات النظام الغذائي، و أسمائهم كثيرة.

من جهة اخري: “كل يوم نجد جديد فنظرًا لوجود دراسات متعددة، بعضها دراسات استرجاعية جديدة وقوية، فقد يكون للمحليات الصناعية أضرار طويلة المدى، مثل تراكم الدهون حول الكبد، فضلاً عن زيادة السمنة والدهون حول البطن.

ومن بعض المضار للدايت وبحسب ما أظهرت الدراسات إمكانية تأثيره على الدماغ والأعصاب، وقدربطت بعض تلك الدراسات الأخرى مرض الزهايمر بالإدمان والمحليات الصناعية والكثير منها.

ومن ناحية ثانية أشار الدكتور “الخضيري” إلى أن القائمين على هذة الدراسات تابعوا معظم المصابين بمرض الزهايمر، ووجدوا عوامل متعددة، ومن بين نظامهم الغذائي تلك المحليات الصناعية، وهي من العوامل المتعددة المسببة لمرض الزهايمر، وفقًا لتلك الدراسات والأبحاث بأثر رجعي.