كل يوم نستمع لقصة جديدة ولحكاية ملهمة ولقصة نجاح خيالية فهذة القصة لمبرمج أندونيسي وعلى الرغم من كونه مليونيراً سابقاً، فقد استغل رجل الأعمال الإندونيسي أوتو توتو سوجيري فرصة حياته برهان واحد، ليصبح من بين أغنى أغنياء العالم وفي عام واحد فقط.

وهذة القصة تعود لرهان منذ أعوام ويعود الرهان إلى عام 2011، في وقت كان فيه استخدام الإنترنت مزدهرًا بالفعل في إندونيسيا، عندما قررت الحكومة الاندونيسية وضع قانون لضمان أمن البيانات عبر الشبكة العنكبوتية، والذي يتطلب تخزين هذه المعلومات على الإنترنت في إندونيسيا فقط وليس في الخارج، والتي يعني أن هناك حاجة كبيرة لمراكز البيانات المحلية في البلاد. انتهزت هذا الشاب Sujiri الفرصة، وبدأ بتأسيس مع عدد من شركاء شركة PT DCI Indonesia، حيث ان هذة الشركة وهي شركة أصبحت رائدة في البلاد في هذا المجال مع أكثر من 222 عميل.

وفي السياق ذاتة ومنذ إدراجها في العام الماضي من ضمن أفضل الشركات، ارتفعت أسهم شركة DCI بأكثر من 10،000٪، لتحول سوجيري البالغ من العمر 70 عامًا من مليونير إلى واحد من أغنى أغنياء العالم بثروة خيالية وكبيرة جداً تقدر بنحو 2.6 مليار دولار أمريكي، وذلك وفقًا لمؤشر بلومبيرج للمليارديرات.

وفي نفس السياق يمتلك Sujiri 31٪ من شركة DCI، بينما يمتلك المؤسسان المشاركان Han Arming Hanafia و Marina Bodeman حصصًا بقيمة 1.3 مليار دولار و 1.6 مليار دولار على التوالي، في حين أن الملياردير الإندونيسي أنتوني سالم، الذي تمتد إمبراطوريته من المواد الغذائية إلى الاتصالات والعقارات، هو رابع أكبر مساهم في شركة DCI بحصة 11٪.

حيث انة بدأ الملياردير الاندونيسي سوجيري حياته المهنية كمبرمج تكنولوجيا معلومات في برلين بعد تخرجه من جامعة مرموقة في آخن، وهي مدينة قريبة من بلجيكا والحدود الهولندية ثم عاد بعد ذلك إلى بلدة الاصلي إندونيسيا في الثمانينيات وأجرى بعض البرامج الخاصة للشركات المحلية قبل الانضمام إلى بنك عائلته، PT Bank Bali، حيث أنشأ Help قسم تكنولوجيا المعلومات لهذا البنك وساعد في الكثير منها.

بعد أكثر من 5 سنوات ونصف في البنك، ترك الملياردير سوجيري ليترأس شركة PT Sigma Cepta Karaka، وهي شركة البرمجيات التي استحوذت عليها شركة PT Telecom Indonesia في عام 2008، وحققت أرباحًا طائلة جداً. في عام 1995، أسس شركة PT Indointernet، أول مزود لخدمة الإنترنت في إندونيسيا، ولا يزال يمتلك 18٪ منها إجمالاً، أسس أكثر من 20 شركة. استفاد DCI من التحول الرقمي في إندونيسيا، التي يبلغ عدد سكانها 270 مليون نسمة، معظمهم من الشباب وذوي الخبرة في الويب وشبكات الانترنت، وحيث بلغ حجم الاقتصاد عبر الإنترنت اكثر من 70 مليار دولار العام الماضي، بزيادة 50٪ عن عام 2020، وفقًا لتقرير صادر. حول Google و Temasek Holdings Pte مع حصة سوقية تبلغ 63٪، ارتفعت أرباح الشركة DCI بنسبة تزيد عن 42٪ من العام الماضي وارتفعت الإيرادات إلى 872.2 مليار روبية (60.8 مليون دولار).

وفي طريقة للعمل والتقدم نجاح في طرح الشركة للاكتتاب هذا العام، والذي كان الأفضل في العالم عام 2021، أدى إلى حالة من الجدل، مما دفع البورصة إلى إيقاف السهم وإجراء تحقيق في التلاعب.

وفي هذا الخصوص وبينما خاضة معركتها القانونية برأ التحقيق شركة DCI من ارتكاب أي مخالفات، تعهد سوجيري وشركاؤه المؤسسون بعدم التنازل عن أسهمهم وتحويل ممتلكاتهم إلى أسهم غير قابلة للتداول في أغسطس / آب الماضي.

وفي السياق ذلتة قال الملياردير الاندونسي سوجيري: “لا نريد أن يعتقد الناس أننا نحاول التأثير على السوق”. “إنه جزء من التزامنا كمؤسسين.” وقال سوجيري إنه منفتح وبشكل واسع على بيع المزيد من أسهمه، وإن لم يكن ذلك في مركز البيانات في الوقت الحاليلة أي طموح للاحتفاظ بمساهماته في أكثر من 22 وأكد انة ومن منظور فلسفي، الشركة ليست سوى وسيلة للبشر لخلق شيء مفيد ولصالح البشر”.