يمثل جبل إكما بمحافظة العلا ظاهرة غريبة تجذب الزوار وتلفت أنظار السائحين وتثير تساؤلات، إضافة إلى نقوش الموقع المنحوتة وهي أكبر مكتبة مفتوحة في العالم. وهذه الظاهرة – بحسب ما أوضحه المرشد السياحي لجبل إيكما – هي أن الشمس لا تزورها إلا ثلاث ساعات في اليوم، عندما تكون الشمس متعامدة مع الجبل الأثري والتاريخي. بينما الجبال العالية تحجب الشمس عن الجهة الشرقية والغربية. حيث أن وجود هذه الجبال جعل المكان المفتوح ظلًا طوال الوقت، وساهم في رفع برودة الموقع إلى درجات أعلى من باقي الأماكن الأخرى.

كان جبل إيكما موقعًا مهيبًا على طرق التجارة القديمة، حيث يوجد أكثر من 500 نقش منحوت على المنحدرات والوجوه الصخرية التي يعود تاريخها إلى الفترتين الدادانية والليانية، وهي أكبر مكتبة مفتوحة في شبه الجزيرة العربية. تكمن أهمية الكتابات والنقوش والرسومات في منطقة جبل عكمة في كونها سجلاً تاريخياً وحضارياً.

وعلى الرغم من أن معظمهم يتعامل مع الأمور الشخصية في الغالب ؛ ومع ذلك، فإنه يوفر لنا معلومات مهمة عن مملكة لحيان وحضارتها، ومجتمع لحيان العربي القديم، وحياتها وظروفها البشرية. تُعد محافظة العلا حاضنة للجمال الطبيعي وتراثًا إنسانيًا فريدًا ومتحفًا حيويًا منذ آلاف السنين، يرتكز على كوكبة من العجائب الطبيعية والبشرية التي انتشرت في جميع أنحاء أراضيها.