التخطي إلى المحتوى

كيفية علاج بطانة الرحم المهاجرة ،هنا في هذا المقال أفضل طرق علاج الانتباذ البطاني الرحمي، أو ما يعرف بالانتباذ البطاني الرحمي، فهناك العديد من الاضطرابات التي تصيب منطقة الرحم وتسبب الألم فيها، إلى جانب أمراض أخرى تؤثر على قدرة المرأة على الإنجاب، و من بين هذه الاضطرابات الانتباذ البطاني الرحمي أو الانتباذ البطاني الرحمي، وهذه الحالة لها أسبابها وأعراضها وطرق علاجها التي نراجعها جميعًا من خلال سطور المقال التالي عن موقع القمة.

كيفية علاج بطانة الرحم المهاجرة:

علاج بطانة الرحم

  • قبل توضيح طرق علاج تمزق الرحم أو الانتباذ البطاني الرحمي، من الضروري أولاً تحديد المقصود بهذا المصطلح.
  • هي حالة تحدث نتيجة نمو نسيج بطانة الرحم خارجه، فبدلاً من النمو داخل الرحم، ينمو خارجه، خاصة على سطحه الخارجي أو على قناتي فالوب والمبيضين، أو الفراغ الذي يفصل بينهما من المستقيم. الرحم أو بطانة الحوض.
  • عندما تنمو هذه الخلايا باستمرار خارج بطانة الرحم، فإنها تتكثف ثم تنهار، وخلال الدورة الشهرية، تستجيب هذه الخلايا للتغيرات الهرمونية التي تحدث، مما يؤدي إلى تكسيرها ثم النزف.
  • لكن الجسم لا يستطيع التخلص من هذه الخلايا عن طريق المهبل كما هو الحال في الدورة الشهرية، وذلك لوجودها خارج الرحم مما يؤدي إلى احتباس الدم عن طريق النزيف في الجسم، مما يسبب سلسلة من الأضرار مثل الألم الشديد أثناء فترة الدورة الشهرية، وظهور الالتصاق بين هذه الخلايا والخلايا المحيطة بها، حيث تتآكل الخلايا وتحدث ندبات والتهابات، كما يتأخر التكاثر.
  • هناك عدة أماكن نادرة ينمو فيها نسيج بطانة الرحم، بما في ذلك الفرج، وعنق الرحم، والمهبل، والمثانة، والأمعاء، والمستقيم، والندوب الناتجة عن جراحات البطن.
  • تتراوح أعمار معظم النساء المصابات بهذه الحالة بين 25 و 40 عامًا.

أسباب الانتباذ البطاني الرحمي

كانت هناك العديد من الدراسات التي حاولت الوصول إلى الأسباب الدقيقة للانتباذ البطاني الرحمي، ولكن لم تثبت صحة أي من هذه الدراسات. أدرجت هذه الدراسات أسباب الانتباذ البطاني الرحمي على النحو التالي

  • أثناء الحيض، يتدفق الدم وأنسجة الرحم إلى تجويف البطن عبر قناتي فالوب بدلاً من الخروج عبر المهبل، وهي حالة تسمى ارتجاع الطمث.
  • تلعب العوامل الوراثية دورًا في تطور هذه الحالة.
  • نمو الخلايا المختلفة الموجودة خارج الرحم، على غرار الخلايا الموجودة في الداخل.
  • انتقال بعض الخلايا المبطنة للرحم إلى مناطق مختلفة من الجسم عن طريق الجهاز اللمفاوي أو الأوعية الدموية، وهذا ناتج عن خلل في الهرمونات.
  • وصلت بعض أنسجة بطانة الرحم إلى موقع شق جراحي، مثل الولادة القيصرية أو استئصال الرحم في بعض الحالات.
  • عدم قدرة الجسم على التعرف على أنسجة بطانة الرحم التي تنمو خارج الرحم نتيجة اضطرابات الجهاز المناعي.
  • كما أن هناك عوامل تزيد من فرص الإصابة بهذه الحالة، مثل النزيف بين كل دورة شهرية، والبلوغ في سن مبكرة، وانقطاع الطمث في سن مبكرة، وطول الدورة الشهرية التي تزيد عن 7 أيام، وعدد الولادات التي لا توجد. لا تزيد عن مرة أو اثنتين. الفاصل الزمني بين كل دورة شهرية أقل من 21 يومًا، يعاني الجسم من نقص الأكسجين أو الحديد، يعاني الرحم أو قناة فالوب من مشكلة، ويحدث الحمل الأول بعد فترة طويلة.

كيفية علاج بطانة الرحم المهاجرة:

مراحل الانتباذ البطاني الرحمي

من خلال تحديد عدد خلايا بطانة الرحم التي نمت منها، ومواقعها، وحجمها، وعمقها، يمكن تحديد مراحل الانتباذ البطاني الرحمي على النحو التالي

  • المرحلة الأولى يكون فيها عدد الخلايا التي نمت خارج بطانة الرحم منخفضًا وتنمو بشكل سطحي في جدار المبيض، وهي من أقل المراحل خطورة.
  • المرحلة الثانية – حيث يكون عدد الخلايا أكبر، وتنمو هذه الخلايا أيضًا بشكل سطحي على جدار المبيض والحوض.
  • المرحلة الثالثة حيث يزداد عدد الخلايا التي تتحد مع خلايا المبيض والحوض.
  • المرحلة الرابعة وهي أخطر مرحلة حيث يزداد فيها عدد الخلايا وتنضم أكثر إلى خلايا المبيض والحوض والأمعاء في بعض الحالات.

أعراض الانتباذ البطاني الرحمي

لدى النساء المصابات بالانتباذ البطاني الرحمي عدد من الأعراض، بما في ذلك

  • ألم شديد أثناء الحيض.
  • الحيض الغزير.
  • ألم عند التبول وخاصة أثناء الحيض.
  • الشعور بألم شديد أثناء الجماع.
  • التبول اللاإرادي
  • سعال الدم.
  • ألم في الحوض أو أسفل الظهر أو البطن أو أعلى الفخذ.
  • نزيف خلال الأيام بين كل دورة شهرية وما يليها.
  • الإحساس بألم في الأمعاء.
  • صعوبة وتأخر الولادة.
  • تظهر أثناء الدورة الشهرية بعض الأعراض المتعلقة بالجهاز الهضمي مثل الغثيان وانتفاخ البطن والإمساك والإسهال.
  • أكياس الشوكولاتة، وهي أكياس بنية مليئة بالسوائل تظهر على المبايض.

تشخيص الانتباذ البطاني الرحمي

يمكن تشخيص الانتباذ البطاني الرحمي بأكثر من شرح طريقة، منها

  • فحص منطقة الحوض للإشارة إلى أي علامات مصاحبة لهذه الحالة، ولا يعرف مدى انتشار المرض إلا في حالة التكيسات.
  • الموجات فوق الصوتية للمهبل أو البطن للكشف عن تفاصيل الأعضاء التناسلية، وهذه الشرح طريقة تعمل أيضًا مع التكيسات.
  • تصوير الأنسجة الداخلية وخلايا الجسم باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي، وغالبًا ما تستخدم هذه الشرح طريقة في حالة الجراحة لإزالة الأنسجة خارج الرحم.
  • يتم إجراء تنظير البطن للكشف عن موقع وحجم الأنسجة المنتبذة، ويمكن استخدام التنظير الداخلي للتشخيص والعلاج.

كيفية علاج بطانة الرحم المهاجرة:

العلاج الطبي لانتباذ بطانة الرحم

تم تطوير مجموعة من العلاجات التي توقف نمو أنسجة بطانة الرحم، وتقلل من الأعراض التي تشعر بها المرأة المصابة وتعالج مشاكل الإنجاب، ويتم اختيار العلاج المناسب حسب عمر المريضة، ورغبتها في الحمل، والأعراض. التي تظهر فيه.

هناك مجموعة من الأدوية التي تساعد في تقليل الألم من هذه الإصابة، ومنها

  • مسكنات الآلام يصف معظم الأطباء مسكنات الألم لتقليل الألم الناتج عن الانتباذ البطاني الرحمي، بما في ذلك المواد الأفيونية التي تؤثر على الجهاز العصبي والأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات.
  • استبدال الهرمونات استخدام الأدوية الهرمونية التي تعمل بشرح طريقة مشابهة للهرمونات الموجودة في بطانة الرحم مما يجعلها تؤثر على الأنسجة المنتبذة وبالتالي تقلل الألم المصاحب للانتباذ البطاني الرحمي، وتعمل هذه الهرمونات على الحد من نمو الأنسجة الجديدة خارج بطانة الرحم.، بالإضافة إلى أنه يجعل عملية نمو الأنسجة خارج الرحم أبطأ من ذي قبل، وذلك من خلال قدرته على منع المبايض من إنتاج الهرمونات ووقف التبويض، وتشمل هذه الأدوية الهرمونية البروجستين، وحبوب منع الحمل، والدانازول.
  • ميدروكسي بروجستيرون يقلل من أعراض الانتباذ البطاني الرحمي عن طريق منع انغراسه بعد توقف الدورة الشهرية، ويتم تناوله عن طريق الحقن.
  • مضادات إفراز هرمون الغدد التناسلية تعمل على تقليص أنسجة بطانة الرحم عن طريق إيقاف الدورة الشهرية بعد خفض مستوى هرمون الاستروجين.

العلاج بالمنظار لانتباذ بطانة الرحم

  • من الطرق المستخدمة في علاج الانتباذ البطاني الرحمي الجراحة لإزالة أنسجة بطانة الرحم الخارجة منها، وتساعد الجراحة في تقليل الأعراض التي يعاني منها المريض وتزيد من فرص الحمل.
  • الجراحة بالمنظار هي شرح طريقة شائعة لعلاج هذه الحالة ويتم إجراؤها على النساء اللائي يعانين من آلام متوسطة إلى شديدة.
  • في هذه الجراحة يقوم الطبيب بعمل شقين في منطقة البطن ثم يقوم بإدخال غاز ثاني أكسيد الكربون من خلال إبرة صغيرة حتى ينتفخ البطن ويرفع الجدار ويفصله عن باقي أعضاء الجسم بحيث يمكن رؤيته بوضوح ثم بعد ذلك تتم إزالة الأنسجة التي تنمو خارج الرحم أو حرقها أو تبريدها من خلال تلسكوب صغير مزود بكاميرا وضوء.
  • أثناء الجراحة بالمنظار، من الأفضل إزالة النسيج الندبي الذي قد يجعل المرأة المصابة بالانتباذ البطاني الرحمي تشعر بالألم المصاحب.
  • تتطلب هذه الجراحة تخديرًا عامًا وتستغرق ما بين 30 دقيقة إلى 6 ساعات حسب عدد الخلايا وحجمها.

علاج الانتباذ البطاني الرحمي بالزنجبيل

  • على عكس الطرق المذكورة أعلاه، هناك مجموعة من الأعشاب التي لا تعالج الانتباذ البطاني الرحمي، ولكنها تساعد في تقليل الآلام المصاحبة لها، وخاصة الزنجبيل.
  • يساعد الزنجبيل في تقليل تقلصات البطن المصاحبة للانتباذ البطاني الرحمي.

كيفية علاج بطانة الرحم المهاجرة:

علاج الانتباذ البطاني الرحمي بكف مريم

  • تستخدم عشبة نخيل ماريا لأغراض عديدة، بما في ذلك العقم الناجم عن بطانة الرحم المهاجرة.
  • عند غلي كوب من سعف النخيل في لترين من الماء، يؤخذ المحلول مرتين في اليوم، مرة في الصباح ومرة ​​في الليل.

ملحوظة يفضل عدم استخدام أي من الأعشاب المذكورة أعلاه أو أي عشب آخر بدون استشارة مختص.

طرق منع الانتباذ البطاني الرحمي

بالرغم من عدم وجود طرق للوقاية من الانتباذ البطاني الرحمي، إلا أن هناك عددًا من النصائح التي يمكن استخدامها للسيطرة على الأعراض المصاحبة للمرض في حال ظهورها، وهذه النصائح هي كما يلي

  • تأكد من تناول الأسماك والأطعمة الأخرى التي تحتوي على أوميغا 3، والتي تساعد في تقليل الالتهاب المرتبط بالانتباذ البطاني الرحمي.
  • التوقف عن شرب الكحوليات مما يؤدي إلى زيادة مستوى هرمون الاستروجين مما يزيد من الأعراض المصاحبة لهذه الحالة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب مثل الفواكه والخضروات والمكسرات والشوكولاتة وبذور الشيا والتوابل مثل النعناع والقرفة والقرنفل.
  • التوقف عن تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون والسكر وكذلك الأطعمة المعلبة.
  • كما أن استخدام الكركم في الطعام الغني بمضادات الالتهاب يحد أيضًا من إفراز شكل من أشكال هرمون الاستروجين، استراديول.
  • الرياضة التي تنظم إفراز الأندورفين وبالتالي تقلل الإحساس بالألم، بالإضافة إلى دورها في تقليل نسبة هرمون الاستروجين، وتحسن الأعراض المصاحبة لهذه الحالة.
  • أثناء الحيض، يجب أن ترتاحي قدر الإمكان لتقليل الألم.
  • عندما يشتد الألم أثناء الدورة الشهرية، توضع أكياس من الماء الساخن على البطن لتعريضها للحرارة العالية التي تريح الحوض وتقلل من الألم والتقلصات.
  • قم بتدليك الحوض بقطرات من زيت اللافندر لمدة ربع ساعة للمساعدة على إرخاء العضلات في تلك المنطقة.