منذ بداية الازمة الروسية الاوكرانية ولا تكاد التصريحات الدولية تهداء أغلبها معارض ومنها المؤيد حتي لو كان علي استحياء فها هي كوريا الشمالية تكسر صمتها وتعلق على الغزو الروسي لأوكرانيا.

موضحتاً ان السبب الرئيس في الحرب هو الولايات المتحدة الامريكية ومشيرة إلى أن الولايات المتحدة هي “السبب العميق للأزمة الأوكرانية”.

جاء ذلك على لسان وزارة الخارجية الكورية الشمالية علي الموقع الرسمي ووقعها ري جي سونغ الباحث في جمعية دراسات السياسة الدولية أن “السبب العميق للأزمة الأوكرانية يكمن أيضًا في استبداد وتعسف الولايات المتحدة”. وتدخلها في الشؤون الداخلية للدول الأخرى باسم “السلام والاستقرار” مع “الإدانة غير الضرورية لإجراءات الدفاع عن النفس التي تتخذها الدول لضمان أمنها القومي”.

وفي ختام الرسالة واختتمت بالقول: “لقد ولت الأيام التي كانت فيها الولايات المتحدة هي المهيمنة”.