بعد 7 سنوات كاملة وكاملة، أي في 13 أبريل 2029، سيخترق كويكب ضخم مدار الأقمار الصناعية التي تدور حول الأرض، وهو أمر يمكن أن يشكل خطرًا كبيرًا يتجاوز ما سبقه.

ذكر موقع مجلة “فوربس” الأمريكية أن الكويكب حتى الآن لا يشكل خطرا على كوكب الأرض، لكن العلماء يعتقدون أن مروره بالقرب من كوكبنا يمكن أن يغير مساره، وهذا يشكل خطرا على الأرض.

حيث يصل إلى مدار الأقمار الصناعية الذي يبعد 37 ألف كيلومتر عن الأرض، وهذه المسافة قريبة بحسب العلماء، وقد تم اكتشاف هذا الجسم السماوي عام 2005، ويقدر نصف قطره بنحو 340 مترًا، أي ما يعادل طوله. مبنى “إمباير ستيت” الشهير في بداية اكتشافه، كان الاعتقاد السائد أن الكويكب كان في مسار تصادم مع الأرض.

ويُعتقد أن اقتراب كويكب كبير مثل “أبوبيس” من الأرض، سيكون حدثًا نادرًا لا يحدث إلا مرة واحدة كل ألف عام.