علق الباحث والكاتب أحمد الفراج على تقرير لقناة “فوكس نيوز” الأمريكية حول منع السخرية من الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وقال مقدم البرنامج على قناة “فوكس”: “في أمريكا، لا يُسمح لبرنامج ساترداي نايت لايف بالسخرية من الخرف الظاهر لبايدن، لكن في السعودية لا تمتنع البرامج الكوميدية عن ذلك”.

وتعليقا على الفيديو كتب الفرج: “منذ أكثر من عام قلت إن الإعلام الأمريكي لم يعد حرا، وأصبح شبيها بوسائل إعلام دول العالم الثالث، فواجه انتقادات من اليسار العربي.

وتابع: “ما زلت مقتنعا بأن انتقاد بايدن رغم مصيبته محظور في جميع وسائل الإعلام الكبرى باستثناء فوكس”.