قال الخبير الفني المهندس خالد أبو إبراهيم، إن هناك ثغرات في بعض المواقع الإلكترونية والمتاجر الإلكترونية تتسبب في تسريب بيانات العملاء، موضحا إشارة تكشف وجود هذا التسريب.

وأشار إلى أنه إذا قام بعض الأشخاص بشراء منتج من متجر إلكتروني ثم جاءت رسالة من بريد إلكتروني مزور يزعم أنه من البريد السعودي ويطلب أرقام حسابات، فيجب على الفرد الإسراع في تقديم تقرير للأمن السيبراني لأنه في هذا في حال حدوث تسرب لبيانات من هذا المخزن بحسب ما ذكرت قناة الإخبارية.

وأضاف أن تسريب بيانات العملاء قد يحدث بسبب وجود ثغرات في موقع المتجر ولا يعلم المتجر بها، لذلك يتم اختراق البيانات وتسريب البيانات وبيعها للشركات أو استغلالها من قبل المتسللين أو تسرب البيانات. يحدث من خلال موظف خائن يقوم بتسريب وبيع هذه البيانات.