قالت دار سوذبيز للمزادات يوم الأربعاء إن قميصا يرتديه أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييجو مارادونا عندما سجل هدفه الشهير “يد الله” في مرمى إنجلترا في مونديال 1986 من المتوقع أن يباع بمبلغ لا يقل عن أربعة ملايين جنيه إسترليني (5.23 مليون دولار).

القميص يملكه لاعب خط الوسط الإنجليزي السابق ستيف هودج، الذي تبادل القمصان مع مارادونا بعد أن فازت الأرجنتين بالمباراة 2-1 بفضل هدفين لمارادونا، والثاني جاء من جهد فردي، ويعتبر من أعظم الأهداف على الإطلاق.

الشوط الأول من المباراة بين الأرجنتين وإنجلترا – في ذلك الوقت – انتهى بالتعادل السلبي.

وفي بداية الشوط الثاني سجل “مارادونا” هدفا بيده في شباك الحارس “بيتر شيلتون”. واحتج الإنجليز لفترة طويلة لكن الحكم التونسي “علي بن ناصر” لم يأبه وأصر على احتساب الهدف.

وعقب المباراة اعترف مارادونا بأنه استخدم يده للتسجيل معتبرا أنها “يد الله”.

بعد أربع دقائق، سجل “مارادونا” أجمل هدف في تاريخ المونديال، بعد أن أطلق الكرة من منتصف الملعب، وقدم لمحات فنية ساحرة بقدمه اليسرى، لمراوغة ستة لاعبين إنجليز، بينهم اللاعب. حارس المرمى، قبل إيداع الكرة بهدوء في الشباك.

بعد وفاة مارادونا في 2020، قال هودج إن القميص ليس للبيع.

يُعد قميص الأسطورة البرازيلية “بيليه” من نهائي كأس العالم 1970، أغلى قميص كرة قدم يُباع في المزاد، وفقًا لموسوعة جينيس للأرقام القياسية. كان سعره 157.750 جنيه إسترليني في عام 2002، أي ثلاثة أضعاف السعر المتوقع.

يعتبر مارادونا، الذي توفي في نوفمبر 2020، حبيبي الجماهير الأرجنتينية، ويشم العديد من محبي أسطورة كرة القدم في الأرجنتين صوره على أجسادهم تعبيرا عن حبهم له.