يعتبرها الكثيرون واحدة من أفضل المدن في العالم من حيث الحياة والرفاهية والمعيشة الراقية. إنها مدينة “أبو ظبي”، عاصمة الإمارات، والتي تتكون من أرخبيل ضخم يضم أكثر من 200 جزيرة، وهذه هي معالمها الأولى ؛ لا توجد عاصمة في العالم بها العديد من الجزر بمفردها. التفرد الثاني هو أن مدينة أبو ظبي نفسها كعاصمة تقع على جزيرة على بعد 250 مترًا من البر الرئيسي لموقعها الممتد في الإمارات. بالطبع ليست كل الجزر مفتوحة للزوار، ولكن تتميز الجزر المتاحة أيضًا بميزات استثنائية يمكن تلخيصها في:

  • الرمال البيضاء وهي نادرة على شواطئ العالم ونادرة في المنطقة.
  • المياه الفيروزية زرقاء فاتحة، وتوجد فقط في أستراليا وبعض مناطق البحر الأحمر.
  • يمكن رؤية الحيوانات البرية النادرة مثل المها العربي والزرافات والفهود والضباع وطيور النحام والبلشون والثعالب والحيوانات الأخرى عن قرب.
  • وفرة المرافق الترفيهية المتنوعة مثل الألعاب المائية وشخصيات الرسوم المتحركة العالمية ومدن الملاهي التي لم تتواجد بعد في المنطقة.
  • ملاعب الجولف الدولية، وأبو ظبي هي الدولة العربية الرائدة في عدد الملاعب والحفر العالمية.
  • ومن أبرز هذه الجزر جزيرة صير بني ياس وهي شبه الجزيرة العربية الوحيدة التي تضم 17000 حيوان تتجول بحرية كما لو كنت في غابة طبيعية في إفريقيا.
  • جزيرة الماريه متخصصة في أنشطة الأعمال والتسوق.
  • جزيرة ياس هي أبرز نقطة للترفيه العائلي، وتضم عالم فيراري أبوظبي، وياس ووتر وورلد أبوظبي، وعالم وارنر براذرز أبوظبي.
  • جزيرة السعديات التي تضم متحف اللوفر أبوظبي ومنارة السعديات ومناطق الجولف الدولية ومحمية السلاحف منقار الصقر، والتي تم إعداد برامج الحماية لها. لأنها مهددة بالانقراض.
  • جزيرة دلما التي تتميز بوجود أحد أقدم المواقع التي عاش فيها الإنسان. تعتبر الإمارات من أهم الوجهات السياحية التي يفضلها السائحون السعوديون.

خلال الفترة من يناير 2021 إلى نوفمبر 2021، استقبلت أكثر من 535 ألف سائح سعودي، وحوالي 1.7 مليون ليلة فندقية.