في الخليج العربي هناك اهتمام كبير بالصقور وخالص الصقور المدربة حيث رفض الصقار السعودي أمين الملاح 2.5 مليون درهم إماراتي مقابل تخليه عن صقره “Share” الذي فاز ببطولة النخبة لفخر الأجيال بالصقور التي اختتمت أمس في دولة الإمارات المتحدة وتلقى البطولة عروضا كثيرة للتخلي عن صقره بعد فوزه اللافت في السباق العام المفتوح “الفرخ”، حيث بلغ “سوم” مليوني وخمسمائة ألف درهم.

وفي ذات السياق أشار مربي الصقور السعودي إلى أن الصقر “شير” يمكنه تحقيق المزيد من البطولات والألقاب، ويمكنه الحصول على هذا المبلغ خلال عام من خلال حصده جوائز في مختلف المسابقات. وذكر “الملاح” أنه اشترى الصقر “سهم” تنفيذا لوعد قطعه على أحد أصحاب المزرعة قائلاً: “طلبت منه حجز الصقر لي ووعدته بشرائه، بعد فترة طويلة كنا نستعد للسباقات، واشترينا 40 صقرًا بمليون و 900 ألف ريال، واتصل بي صاحب المزرعة وقال: الصقر جاهز، وانا ليس بحاجة لة بل اني مشغول لدرجة اني غير متفرغ لة نهائياً بل وبكل صراحة لم أكن بحاجة إليه في ذلك الوقت. حتى رفاقي قالوا لي إنني اعتذرت له، لكنني رفضت بشكل قاطع وقلت لهم أن عليّ الوفاء بوعدي للرجل، وبالفعل اشتريت الصقر بـمبلغ 60 ألف ريال، والحمد لله كان الأفضل لي.