منذ بداية الغزو الروسي لأوكرانيا والاقتصاد العالمي يتمايل وخاصة أسعار النفط حيث قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان رفض زيادة إنتاج النفط ؛ بناءً على طلب الرئيس الأمريكي جو بايدن، رفض أيضًا الاتصال به.

وفي السياق ذاتة اعتبرت الصحيفة الامريكية في مقال في نسختها الإلكترونية عبر الشبكة العنكبوتية تحت عنوان “كيف خسر بايدن السعودية”، وفي خلال التفاصيل بالمقال أوضحة الصحيفة أن “الولايات المتحدة الامريكية تدفع الثمن وبشكل باهض في أزمة أوكرانيا بسبب خسارتها للسعوديين”.

وفي نفس السياق زعمت الصحيفة الامريكية: تحاول بكين التفاوض مع المملكة العربية السعودية بدفع اليوان مقابل شراء النفط من السعودية، مشيرة إلى أن هذا النهج سيساعد الصين على البدء في بناء أرضية لاعتماد اليوان الصيني كعملة عالمية في شراء المنتجات العالمية وخاصة النفط ومشتقاتة.