المتابع للحرب الاوكرانية الروسية من بدايتها كنا نكاد نجزم ان السبب الرئيسي للحرب هو طلب أوكرانيا الانضمام للناتو وفي تصريح جديد حيث أدلى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بتصريحات مفاجئة صباح اليوم الثلاثاء، أعلن فيها أن كييف لم تعد مهتمة بالانضمام إلى حلف الناتو، الذي يخشى المواجهة مع روسيا، على حد تعبيره.

وفي نفس السياق تعهد زيلينسكي بمحاسبة المسؤولين عن قتل المدنيين الاوكرانيين أمام المحاكم الدولية كما اعتبر زيلينسك، أن الغرب لم يف بـ “وعوده” لبلاده.

وخلال الحديث أشار إلى أن الرئيس الأوكراني فلادمير زيلينسكي شدد، خلال الأيام الماضية، على أهمية الدعم الخارجي وبكل الاشكال لبلاده لمواجهة الهجمات الروسية، داعيًا إلى تكثيف المساعدات العسكرية والانسانية.

وفي ذات السياق دعا مرارًا وتكرارًا بل وبشكل يومي وخلال كل لقاء أو تصريح إلى فرض حظر طيران جوي فوق المجال الجوي الأوكراني، كما وحث الناتو على اتخاذ هذا القرار ومع ذلك، حيث أوضح الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ بدوره في تصريحات سابقة أن هذا القرار قد يؤدي إلى عواقب لا يمكن تصورها قد تصل لحرب عالمية.

وفي ختام جديثة أكد في الوقت نفسه أن الحلف مستعد للدفاع عن أي شبر من أراضي دوله الأعضاء، وأكد في الوقت نفسه أن الناتو لم ولن يدخل في صراع أو حرب مع روسيا.

وفي نفس الحديث حذر من أن القتال قد يؤدي إلى حرب واسعة النطاق في أوروبا وتفاقم المعاناة أو حرب عالمية، خاصة وأن الناتو فرض منطقة حظر طيران في الأجواء الأوكرانية.