منذ أن بدأت الحرب الروسية الأوكرانية والغزو الروسي لأوكرانية والمفاوضات والوساطات لا تهدأ بين البلدين حيث أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، مساء أمس الأحد، استعداده للتفاوض المباشر مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أعتقد زيلينسكي أنه بدون مفاوضات لا يمكننا إنهاء الحرب.

وفي السياق ذاتة أضاف الرئيس الأوكراني: “إذا كانت هناك فرصة أقل من 1٪ فقط لوقف هذه الحرب، أعتقد أننا بحاجة إلى اغتنامها وفي أقرب وقت ممكن”. كما حذر زيلنسكي من أنه إذا فشلت محاولات التفاوض في وقت سابق مع موسكو، فهذا يعني أن هذه “حرب عالمية ثالثة”.

وفي وقت سابق كان الرئيس الأوكراني قد اتهم موسكو بالتسبب في كارثة إنسانية كبيرة، مشيرًا إلى أن الأوكرانيين سيتذكرون حصار روسيا المروع لماريوبول منذ قرون، مؤكدًا أن حصار ماريوبول شهد ارتكاب جرائم حرب.

وفي نفس السياق اتهم الرئيس الأوكراني موسكو بترحيل آلاف الأوكرانيين قسراً إلى روسيا. يأتي ذلك فيما حذرت الرئاسة بكييف، مساء أمس الأحد، من وجود خطر هجوم من بيلاروسيا غربي أوكرانيا.

وفي وقت سابق قال مكتب الرئاسة الأوكراني نقلاً عن الجيش إن “التهديدات بشن هجوم من بيلاروسيا على منطقة فولين في غرب أوكرانيا عالية”. وأكد على احتمال قيام القوات البيلاروسية بشن هجوم على بلاده.