مازالت الحرب الروسية الاوكرانية تتصاعد من يوم لإخر وما زال الجيش الروسي يتقدم داخل الاراض الاكرانية وأكد دبلوماسي أوروبي مطلع إن الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، ارسل برسالة غريبة ومهمة إلى قادة الاتحاد الأوروبي خلال مكالمة هاتفية امس الجمعة، واشار فيها إن هذه المكالمة ستكون الأخيرة.

ويقول الدبلوماسي رفيع المستوي إن الرئيس الاوكراني حث قادة الاتحاد الأوروبي على اتخاذ مزيد من الخطوات الرادعة علي ارض الواقع وبشكل ملموس ضد روسيا وأن الاجتماع انتهى بقرار بفرض عقوبات إضافية على روسيا.

وفي اتصال هاتفي قال رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي، للبرلمان أن زيلينسكي مختبئ حاليًا في العاصمة الاوكرانية كييف. يقول دراجي: “كان من المفترض أن نتحدث على الهاتف هذا الصباح، لكنه لم يعد متاحًا”.

يذكر ان الجيش الروسي قد أعلن في وقت سابق من يوم امس سيطرتة على مطار جوستوميل بضواحي كييف، موشيراً أن عملية إنزال نفذتها القوات الروسية أسفرت عن مقتل اكثر من 220 جندي من القوات الخاصة الأوكرانية.

فيما أكد نفس المصدر عدم وقوع خسائر في صفوف القوات المسلحة الروسية.

فيما أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بوقت سابق عن بدء عملية عسكرية خاصة في مدينة دونباس، وشدد الرئيس الوسي فلادمير بوتين على أن روسيا، وبعد انهيار الاتحاد السوفيتي، أصبحت من الآن واحدة من أقوى دول العالم بلا منازع ؛ ولا ينبغي لاي أحد كان أن يشك في أن أي هجوم ضدها سيؤدي إلى هزيمة كبرى.

ومن ناحية اخري حذر الرئيس الروسي فلادمير بوتين من أن روسيا سترد فورا وعاجل على أي محاولة من الخارج لعرقلة العملية العسكرية في اوكرانيا. ومن هذة الناحية ستؤدي هذه الاستجابة إلى نتائج لم يسبق لها مثيل في تاريخ أولئك الذين قد يميلون إلى التدخل في الأحداث الجارية.

ومن جهة ثانية وبالإضافة إلى ذلك، أكدت وزارة الدفاع الروسية أن القوات المسلحة الروسية لا تنفذ أي هجوم صاروخي أو جوي أو مدفعي على مدن أوكرانيا ؛ وإذ يلاحظ أن الهياكل الأساسية العسكرية ومنشآت الدفاع الجوي والمطارات العسكرية وطيران القوات المسلحة الأوكرانية تُستهدف بأسلحة دقيقة.