حذرت جمعية حماية المستهلك جميع المستهلكين في المملكة من التعامل مع حسابات انستجرام، مضيفة أن المنصة هي للتواصل الاجتماعي وليست تجارية.

وأكدت أنها تتلقى أسبوعيا عشرات البلاغات عن عمليات احتيال أو تسويف تتعلق بالشراء من حسابات انستجرام، مضيفة أن معظم حسابات انستجرام تستخدم تحويلات إلى حسابات بنكية شخصية بأسماء أفراد داخل المملكة أو خارجها، مما يحول طبيعة التعامل إلى نزاع بين أفراد وليس نزاعًا تجاريًا. يجعل عملية الاسترجاع معقدة وصعبة حيث لا يتم تضمينها في أنظمة التداول.

وأضافت أن حسابات المنصة لا تطبق اشتراطات التجارة الإلكترونية التي تفرضها وزارة التجارة، وأبرزها عدم وجود الدفع الإلكتروني، وعدم عرض السجل التجاري والرقم الضريبي، وعدم وضوح وبيان الرقم الضريبي. سياسة مكتوبة لعمليات التبادل والاسترجاع، وأن معظم الحسابات فردية وليست تابعة أو مرتبطة بمؤسسات أو شركات مسجلة في المملكة. ولفتت إلى أن أغلب الشكاوى والتقارير المتعلقة بالاحتيال والتسويف عند التعامل مع حسابات إنستجرام هي ملابس وأردية وألعاب إلكترونية وبطاقات شحن وشبكة إنترنت. وأوصت الجمعية المستهلكين عند الشراء من المتاجر الإلكترونية بالتحقق من صحة السجل التجاري من خلال الاستفسار من وزارة التجارة أو الاستفسار عن متجر إلكتروني بجمعية حماية المستهلك.

كما تقدم الجمعية خدمة الاستعلام عن متجر الكتروني مجاني لجميع المستهلكين في المملكة للتحقق من عدم تسجيل الموقع في بيانات الاحتيال التي ترصدها الجمعية والتأكد من صحة السجل التجاري والرابط. إلى المتجر عبر الإنترنت. ولفتت إلى أنه في حال طلب تحويل مبلغ الشراء إلى حساب شخصي داخل المملكة أو خارج المملكة، فإن احتمال الاحتيال وعدم القدرة على استرداد الأموال مرتفع للغاية، مضيفة أنه في حالة طلب السداد عن طريق إرسال رابط WhatsApp أو مواقع الاتصال الأخرى، احتمالية الاحتيال عالية.

المصدر: سابقا.