أعلنت وكالتان أوروبيتان لمراقبة الصحة تسجيل 150 حالة إصابة بالسالمونيلا في 9 دول أوروبية في الفترة الأخيرة، وهذه الحالات تخص “مصنع إنتاج بلجيكي” تابع لشركة “كيندر” (فيريرو) والذي تم إغلاقه قبل أيام قليلة.

وفي مدينة آرلون جنوب شرق العاصمة بروكسل. من أجل سلامة الغذاء والمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها في بيان مشترك: “في 8 أبريل 2022، تم تسجيل 150 حالة مؤكدة ومحتملة من السالمونيلا”.

ولفتت الوكالتان إلى أنه “تم تحديد المنتجات المحضرة من الشوكولاتة التي تصنعها إحدى الشركات داخل مصنع إنتاج بلجيكي، والتي تم تحديدها على أنها أصل بؤرة السالمونيلا الوبائية”، دون ذكر اسم المجموعة الإيطالية العملاقة.

وأشار البيان إلى أن الإصابات “حدثت بشكل خاص بين الأطفال دون سن العاشرة”. تم الإبلاغ عنه في 9 دول أوروبية: ألمانيا وبلجيكا وإسبانيا وفرنسا وأيرلندا ولوكسمبورغ والنرويج وهولندا والسويد. تسبب بكتيريا السالمونيلا أحيانًا أعراضًا معوية حادة، بما في ذلك الإسهال والتشنجات المعوية وزيادة طفيفة في درجة حرارة الجسم وحتى القيء. لم يتم الإبلاغ عن أي وفيات حتى الآن.