تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا قالوا إنها لسمكة برية أطلقوا عليها اسم “دراكولا”، بسبب شكلها المخيف.

ونقلت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية عن خبير الحياة البحرية كريستيان أنطوني قوله إن السمكة عادت إلى المياه قبل موتها، مشيرة إلى أنه نشر صورة لها على أمل التعرف على نوعها. حيث قال إنها من نوع “لانسيت”، وهي من المفترسات المعروفة باسم “آكلي لحوم البشر”، والتي قد يصل طولها إلى سبعة أقدام في بعض الأحيان.

وفقًا لمارتن، يعيش هذا النوع من الأسماك في المحيطات في جميع أنحاء العالم باستثناء البحار القطبية على أعماق تتراوح بين 350 و 6500 قدم. تصطاد هذه الأسماك فرائسها في المناطق التي لا تتلقى سوى كمية قليلة من ضوء الشمس، وتتميز بتخزين ما تأكله في معدتها دون هضم لفترة من الزمن.