استنكرت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء بشدة إساءة استخدام نسخة من القرآن الكريم من قبل بعض المتطرفين في السويد.

وقالت في بيان صدر اليوم: إن هذا السلوك عبثي وبربري، ولا يدل إلا على شخصية مريضة متطرفة لها أجداد منذ بعثة عبد الله ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم. (هذا هو الكتاب الذي لا ريب فيه هدى للمتقين)، وقال العلي: (بل هو قرآن مجيد)، وقال تعالى: قال تعالى: (وهو هو. كتاب جبار لا يأتيه الباطل من قبله ولا من خلفه وحي من الحكيم المحمود).