أحدث وفاة ملكة الجمال زوري بيثيل ضجة كبيرة في هذا الوسط حيث كشفت التحقيقات عن السبب الحقيقي وراء وفاة السيدة زوي بعام 2021، وذلك بعد فترة من الإشاعات وعدم اليقين بحقيقة وفاة الشابة وملكة الجمال.

وبحسب شرطة ميامي انها تعاملت مع تقرير “محاولة انتحار” منتصف ليل 11 فبراير، وبعد ذلك بأيام تم التأكيد على أن رجال الإطفاء نقلواها الي المستشفى بحالة حرجة جدا.وبقية في غيبوبة لأيام قبل وفاتها.

ثوخلال تحقيقات الشرطة تبين ان سبب وفاتها كان صدمة شديدة في حادث مأساوي.

وبحسب تقرير الشرطة أولي وغير حاسم، لأنه يفتقر إلى حقائق محددة من شهود العيان من شأنها أن تغير الوضع (نوع الحادث) المدرجة في تقرير الشرطة الأول عن الوفاة “.

وبحسب صحيفة نيويورك بوست انها حاولت التواصل مع إدارة شرطة ميامي من أجل الحصول على رد لهذا البيان، لكنها لم تتمكن من القيام بذلك في النهاية.

وكشفت الأسرة في بيانها أيضًا أن زوي نشأت منذ صغرها للدفاع عن الحق، وأنها كانت من أشد المؤمنين بالمسيح، وكانت محافظة جدًا ووطنية، وكانت تحب الله وتقدر حياتها وحياة من حولها. هي، وكانت تكبر وتحقق النجاحات في كل عام من حياتها، وكانت لا تزال في طفولتها، حيث كانت تنتظرها المزيد من النجاحات خلال حياتها القادمة، وأوضحت الأسرة بعد نبأ وفاة زوي أنهم كعائلة، بذلوا كل ما في وسعهم لإنقاذها، مشيرين إلى أنه ليس لديها تأمين صحي، ففكروا في إطلاق حملة تبرع لجمع مبالغ مالية لمساعدة ابنتها الصغيرة على تأمين مستقبلها بشكل كبير.