في تغريدة جديدة أشاد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، أمس الثلاثاء، باعتراف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمنطقتين انفصاليتين في شرق أوكرانيا (لوغانسك ودونيتسك).

وبحسب التغريدة وصف يما قام بة بوتين بالعمل “العبقري”.

واعتبر الرئيس الامريكي السابق دولند ترامب أن تكتيكات بوتين كانت “ذكية”،.

وشدد اللوم وأن الولايات المتحدة الامريكية يمكنها أن تطبق مثل هذه التكتيكات على حدودها مع المكسيك.

ووجة ترمب انتقدً لجو بايدن لقيادة الأزمة وفي أوكرانيا، ذكّر بالعلاقة القوية التي تربطه ببوتين، مؤكدًا أن “سيد الكرملين” لم يكن ليتصرف بهذه الطريقة أبدًا في ظل إدارته.

وأوضح: “إذا تمت إدارة الأزمة بشكل صحيح، فلن يكون هناك سبب لما يحدث حاليًا في أوكرانيا”.

وتابع: “أعرف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين جيدًا جداً، ولو كنت موجوداً لما فعل صديقي بوتين ذلك.

وشدد علي ان العقوبات التي فرضتها إدارة بايدن هزيلة ومضرة لجانب الامريكي، بل وصفها بالتافهة مقارنة بالاستيلاء على دولة وأراضي ذات مواقع استراتيجية. لا يحصل فلادمير بوتين على ما يريده دائمًا فحسب، بل إنه يزداد ثراءً من ارتفاع أسعار النفط والغاز “.