أعلن البرازيلي “فرناندينيو”، قائد فريق مانشستر سيتي، رحيله عن الفريق نهاية الموسم الحالي، بعد رحلة استمرت 9 سنوات.

ينتهي عقد فرناندينيو مع مانشستر سيتي في نهاية الموسم الحالي، مما يسمح له بالانتقال إلى أي فريق مجانًا خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وقبل مواجهة أتلتيكو مدريد الإسباني، الأربعاء، في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، أكد “فرناندينيو” أن الموسم الحالي سيكون الأخير له مع الفريق السماوي.

وصرح فرناندينيو في تصريحات نقلتها صحيفة “أتليتيك” ردا على احتمال البقاء لموسم جديد “لا أعتقد ذلك”.

وأوضح: “أريد الاستمرار في لعب كرة القدم الموسم المقبل، وسأعود بالتأكيد إلى البرازيل”.

علق بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي، على إعلان فرناندينيو رحيله، مؤكدا أن الفريق سيلعب معه ضد أتليتكو ​​مدريد.

فرناندينيو (36 عاما) انضم إلى مانشستر سيتي في صيف 2013، قادما من شاختار دونيتسك الأوكراني مقابل 30 مليون جنيه إسترليني.

واحتفظ اللاعب البرازيلي بشكل أساسي بمقعده في تشكيلة مانشستر سيتي، خاصة تحت قيادة “جوارديولا”، وساهم في تتويجه بـ 4 ألقاب للدوري الإنجليزي، كان آخرها متصدرًا خلال موسم 2020-2021.

منذ انتقاله إلى الفريق السماوي، لعب فرناندينيو 258 مباراة، سجل خلالها 19 هدفًا وقدم 22 تمريرة حاسمة، لكنه شارك فقط في 13 مباراة هذا الموسم، بعد أن تمكن لاعب الوسط الإسباني رودريغو من انتزاع مركزه.