أبو ظبي

بعد قطيعة بل وعداء لمتد لسنوات وقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان، 13 اتفاقية ومذكرات تفاهم بين البلدين، جاء ذلك عقب ترأسهما لوفدي حكومة البلدين في قصر الوطن بأبو ظبي.

وبحسب ما جاء شملت الاتفاقيات الموقَّع عليها، مساء أمس الاثنين، مجالات الاستثمار والصناعات الدفاعية، والنقل، والصحة، والزراعة، والأرصاد الجوية، والإعلام والاتصال، والرياضة والشباب.

ومن ناحية اخرى أكد الطرفان على “توافق رؤى البلدين بشأن أهمية دعم الجهود والحلول السلمية الرامية إلى تعزيز الأمن والسلام، والاستقرار في المنطقة بشكل كامل”.

يذكر ان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وصل إلى الإمارات، امس الاثنين 14 فبراير/ شباط الجاري، في أول زيارة له منذ 9 سنوات وذلك من اجل تعزيز التقارب السياسي والاقتصادي، واعلان عودة العلاقات بين البلدين اللتين وقفتا على النقيض في العديد من ملفات المنطقة.

ومن ناحية اخري كان وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان، قد زار تركيا في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، ووقع اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع تركيا، ووصفها بأنها وضعت أسساً لانطلاقة جديدة وكبيرة، للشراكة الاقتصادية والتجارية بين البلدين.