قبل بداية العزو الروسي لأوكرانيا والرئيس الامريكي يعيش تخبط كبير في الكثير من التصريحات حيث علق الكرملين على التصريحات جديدة والتي جاءت على لسان الرئيس الأمريكي جو بايدن بحق نظيره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، جاء ذلك التصريح على خلفية العملية العسكرية المستمرة التي تجريها القوات الروسية في أوكرانيا.

وحيث قال الرئيس بايدن امس السبت، جاء ذلك عقب لقاء عقده مع لاجئين أوكرانيين وسط العاصمة البولندية وارسو، ردا على سؤال عن موقفه الحالي إزاء الرئيس الروسي فلادمير بوتين بعد رؤية هؤلاء اللاجئين: “إنه جزار” وسبق بوصفة مجرماً.

وفي السياق ذاتة وسرعان ما علق المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، على كلام الزعيم الأمريكي جو بايدن بالقول: “من المستغرب سماع مثل هذه الاتهامات بحق الزعيم الروسي والرجل الاول في روسيا فلادمير بوتين من قبل الرئيس بايدن الذي سبق أن أصدر أوامر بقصف يوغوسلافيا وقتل الناس هنا وفي أماكن أخرى”.

حيث حذر المتحدث باسم الرئاسة الروسية من أن “الإهانة الجديدة بحق الرئيس الروسي من قبل بايدن تضيّق أكثر نافذة الفرص المتوفرة لتطبيع العلاقات بين البلدين”.

ومن جانب أخر ومن الجدير ذكرة سبق أن وصف الرئيس الأمريكي ونظيره الروسي بأنه “مجرم حرب” و”قاتل” في الاسبوع الاول من الغزو الروسي لأوكرانيا.

وفي نفس السياق تعهد بالرئيس الامريكي، خلال لقائه مع اللاجئين الاوكرانيين في بولندا امس، بأن أمريكا ستصدر المزيد من صواريخها المتطورة والفعالة خلال الحرب “جافلن” المضادة للدروع وأسلحة أخرى ذات فعالية كبيرة إلى حكومة أوكرانيا من أجل “مساعدة كييف في طرد الغزاة” يقصد الجيش الروسي.

وفي سياق أخر حيث أجرى الرئيس الأمريكي في وقت سابق من أمس السبت في وارسو محادثات مع الرئيس البولندي، أندجي دودا، ووزيري الخارجية والدفاع الأوكرانيين، دميتري كوليبا وأليكسي ريزنيكوف بما يخص الغزو اروسي لأوكرانيا.