وقعت عدة انفجارات شديدة في العاصمة الأوكرانية كييف، اليوم (الجمعة)، بالتزامن مع تأكيد روسيا غرق إحدى أبرز سفنها العسكرية في البحر الأسود.

انفجارات قوية في كييف

وقعت عدة انفجارات قوية فجر (الجمعة) في العاصمة الأوكرانية كييف، وفي مدينة خيرسون الجنوبية، بعد سماع صفارات الإنذار خلال الليل في أنحاء أوكرانيا.

غرق السفينة الروسية “موسكفا”

كشفت وزارة الدفاع الروسية عن غرق الطراد “موسكفا” الرائد في أسطول البحر الأسود الروسي بعد تعرضه لأضرار خلال الهجوم على أوكرانيا. وشددت على أن السفينة فقدت توازنها بسبب الأضرار التي لحقت بدنها نتيجة الحريق الناجم عن انفجار الذخيرة، قبل غرق السفينة وسط بحر هائج، وإجلاء طاقم المئات من الأشخاص. لسفن أخرى تابعة لأسطول البحر الأسود الروسي.

إرسال المسؤولين الأمريكيين إلى أوكرانيا

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن عزمه إرسال مسؤولين أميركيين كبار إلى أوكرانيا، مشيرا إلى أنه بصدد اتخاذ قرار بهذا الشأن، دون تحديد هوية المسؤولين. وأشار إلى أن بلاده خصصت حزمة مساعدات عسكرية جديدة بقيمة 800 مليون دولار للسلطات في أوكرانيا.

إنتاج بذور المحاصيل في خطر

توقعت جمعية تمثل منتجي البذور في فرنسا أن إنتاج الحبوب قد تأثر لعدة سنوات بسبب انخفاض إنتاج بذور المحاصيل في أوكرانيا بسبب الحرب مع روسيا. وأشارت إلى أن الانخفاض المتوقع يشمل أيضًا إنتاج المزارع التي توفر البذور للعام المقبل، وهو ما قد يترك المزارعين الأوكرانيين بدون بذور كافية لموسم 2023.