صرحت Meta وTwitter في منشورات على Twitter، وقال مسؤول في شركة Meta التابعة لـ Facebook إن الشركة أنشأت مركز عمليات خاصًا لمراقبة الصراع في أوكرانيا وأطلقت ميزة تمكن المستخدمين في ذلك البلد من إغلاق ملفاتهم الشخصية على Facebook من أجل أمنهم.

في وقت سابق من يوم الأربعاء الماضي، نشر موقع Twitter نصائح حول كيفية تأمين المستخدمين لحساباتهم من القرصنة، وضمان خصوصية تغريداتهم، وإلغاء تنشيط حساباتهم.

كما ونشرت شركة تويتر تغريدات حول إرشادات السلامة باللغات الإنجليزية والروسية والأوكرانية.

وفي وقت الازمات غالبًا ما يستخدم الناشطون السياسيون والباحثون منصات التواصل الاجتماعي Facebook و Twitter لنشر المعلومات.

وفي الحروب تكون وسائل التواصل مصدر المعلومات وأثار الغزو الروسي لأوكرانيا مخاوف من انتشار المعلومات الخاطئة حول الصراع على وسائل التواصل الاجتماعي.