أعلن رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة الأمير الوليد بن طلال، رفضه عرض رجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك لشراء موقع تويتر.

قال الوليد، الذي يمتلك 5.2٪ من أسهم تويتر، إن العرض لم يقترب من القيمة الجوهرية للشركة مقارنة بآفاق النمو.

وقدم ماسك عرضًا للاستحواذ على الشركة بأكملها بقيمة 43 مليار دولار، بعد أن استحوذ في وقت سابق على 9.2٪ من أسهمها. يشار إلى أن الأمير الوليد اشترى حصة 3٪ في الشركة عام 2011، قبل أن يرفعها إلى 5.2٪ عام 2015.