كشفت النيابة العامة المصرية عن مفاجأة جديدة بشأن قاتل القس الإسكندري أرسانيوس ديد على يد متسول.

وأشارت النيابة العامة المصرية إلى أن المتهم ليس مضطربًا عقليًا أو مصابًا بعدوى، مشيرة إلى أن تقرير المجلس الإقليمي للصحة النفسية كشف أن المتهم وقت ارتكاب الجريمة كان لديه وعي واختيار كامل، وأنه فعل ذلك. ألا يعاني من أي أعراض اضطراب عقلي أو نفسي وقت الفحص أو وقت ارتكاب الجريمة مما يجعله مسؤولاً. عنها.

وأشارت إلى أنها أمرت بإحالة المتهم إلى محكمة الجنايات المختصة لمعاقبته، حيث اتهم بارتكاب جريمة القتل العمد مع سبق الإصرار وحيازة سلاح أبيض، بحسب “العربية نت”. أسيوط، كان عضوا في جماعة إرهابية متطرفة في التسعينيات وسجن لمشاركته في قضايا اغتيال، لكنه أطلق سراحه من السجن خلال المراجعات في عهد الرئيس الراحل حسني مبارك.

المصدر: عربي