“يمكننا أن نتحملها وظروفنا صعبة”. بكت كلمات فريق برنامج “الإنسان”، التي تعرض على القناة السعودية، والتي يقدمها سفير الإنسانية الفنان فايز المالكي، متأثرين بالأوضاع التي شهدوها بين الحالات الإنسانية الصعبة. عجز سفير مركز الملك سلمان للإغاثة والعمل الإنساني الفنان فايز المالكي عن كبح مشاعره وسقطت دموعه وسقطت في نوبة بكاء بسبب الحالات الإنسانية الصعبة التي يمر بها في البرنامج.

وكشف الفنان فايز المالكي، عن سبب هذه الدموع؟ وقال وهو يقف أمام الحالات البشرية التي تعاني وتعاني ولا قوة لها، على هامش حفل السحور الرمضاني السنوي لهيئة الإذاعة والتلفزيون: “لا أستطيع وصف مشاعري. لكن بفضل الله ثم بدعم حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله تمكنا من خلال الملك سلمان. مركز الإغاثة والعمل الإنساني لبناء مساكن وإنشاء مستشفيات ومدارس وتوفير العلاج للمرضى والمصابين وتوفير التنمية والاستدامة والتمكين في 80 دولة، هذا فخر لنا كسعوديين “.

ووصف المالكي نجاح برنامج “الإنسان” بأنه عظيم جدا، وحقق أصداء جميلة ورائعة وجيدة، وأضاف: “أكرر دائما: هذا البرنامج في راحة اليد، وكل أعمالي الفنية في كف، نخلة.” وأكد فخره واعتزازه بالمشاركة في تقديم هذا البرنامج الإنساني والخيري، مقدما شكره للتلفزيون السعودي. قال: اشعر ان هذا البرنامج كتب لفايز المالكي شكرا للتلفزيون وشكرا لمركز الملك سلمان للاغاثة والعمل الانساني وشكرا لكل من ساندنا ووقف وعمل معنا. هذا البرنامج حتى خرج بهذه الصورة الجميلة “. اشتهر الفنان فايز المالكي بتميزه وشغفه بالعمل الإنساني والخيري والإغاثي منذ 30 عاما. وقال عنه مذيع العربية محمد الطميحي: “في الوقت الذي كان البعض منشغلا بنجوميته، كان هذا النجم منشغلا بإنسانيته”.

يشار إلى أن برنامج “الإنسان” الذي تبثه هيئة الإذاعة والتلفزيون خلال شهر رمضان على القناة السعودية ضمن برامجها لدورتها للعام الجاري، يهدف إلى تقديم عدد من المساعدات في مجالات متنوعة؛ بما في ذلك المجالات الطبية والتعليمية والتمكينية والإيوائية .. يبرز البرنامج قيمة الإنسانية من خلال الإجراءات والجهود المبذولة للحفاظ على حياة الإنسان وكرامته وصحته، مع إبراز الجهود السعودية المتمثلة في ما يقدمه مركز الملك سلمان للإغاثة من على المستوى الدولي، وتجسيد العطاء الإنساني في أفضل صوره، وتحفيز التضامن العطاء والعطاء، وترسيخ القيم الإيجابية في المجتمع السعودي.

وفيه يقدم الفنان فايز المالكي تجربة إنسانية تستحق أن تروى للحالات الإنسانية التي تعطينا الأمل، وأن السعودية هي مصدر الخير والعطاء ؛ ويسلط البرنامج الضوء على المهام الإنسانية التي يقوم بها مركز الملك سلمان للإغاثة والمساعدات الإنسانية، من خلال التعامل مع الحالات الإنسانية عبر فرق إغاثية متخصصة. البرنامج الذي يجسد القيم الإيجابية في المجتمع السعودي، يذاع على قناة السعودية، في 30 حلقة على مدار شهر رمضان، وتتراوح مدة الحلقة بين 10 دقائق وربع ساعة. ويتضمن البرنامج مشاهد تلفزيونية، من بينها مشاهد من القصص الإنسانية، تبرز البعد الإنساني لدعم القضية المعنية، وكيفية الوصول إليها، مع مقدمة لأوضاعها. ويتضمن البرنامج تقارير مصورة تساهم في تلخيص بعض المحاور مثل معاناة القضية وظروفها وقدراتها وإمكانياتها، وكيف وصلت الحالة إلى المركز، وكيفية ابتكار حلول مستدامة لمعالجة الحالة، وإيجاد الحلول التي تحقق الهدف. طموح وأحلام المعني، وتوفير الحياة الكريمة له.

يرافق ذلك تقارير إنفوجرافيك تظهر مجموعة من الإحصائيات والأرقام المتعلقة بجهود مركز الملك سلمان للإغاثة، بما يتناسب مع سياق الحلقة والمجال الذي يتم فيه تقديم المساعدة من خلال الرسائل المجتمعية، والمشاهد المساندة السابقة.، وآثاره الإيجابية. سيعرض البرنامج وهو من بين مجموعة الأعمال المتميزة على الشاشة السعودية الأولى خلال الأوقات التالية: 6:10 مساءً – العرض الأول، ويعاد في الساعة 10:30 مساءً، 4:30 صباحاً و 02:00. يشار إلى أن هيئة الإذاعة والتلفزيون سعت إلى الالتزام بمقاربة الالتزام بمعايير عالية الدقة في اختيار البرامج ذات الصلة، بما يتناسب مع ثقافة وذوق الأسرة والأفراد والمجتمع ككل. وتسعى جاهدة إلى أن يكون المحتوى ثريًا، وتحقيق الرسالة السامية الموجهة في هذا الصدد، بما يراعي احتياجات المتلقي.