كشفت صديقة خبيرة التجميل السعودية العنود يوسف، عن تدهور صحتها وفقدانها بصرها نتيجة مرض في عينيها يصيبها باستمرار. وأشارت صديقة العنود يوسف في فيديو نشرته عبر حسابها الشخصي على تطبيق سناب شات، ظهرت فيه الأخيرة أثناء جلوسها داخل السيارة، كاشفة أن حالتها تدهورت بعد أزمة في عينيها وضعف بصرها.

وظهرت العنود يوسف وهي تضع يدها على عينيها، فيما قالت صديقتها: “قد يكون تصوير فوتوغرافي قد يكون نظرة إعجاب، لا بشرط أن تكون نظرة حسد حتى تذكر الله”. وتابع يوسف صديق العنود ما حدث، مشيرًا إلى أنهم حضروا حفلًا وتفاجأوا بعدم قدرتهم على الرؤية، قائلاً: “يا قوم تخيلوا خرجنا من الحفلة، أقسم بالله تعالى”.

وعلقت صديقة العنود يوسف في تدوينة على الفيديو، كشفت فيها أنها تتعرض لهذه الحالة كثيرًا كل 4 أشهر قائلة: “العنود يوسف لا ترى فجأة. صحيح أنها المرة الأولى التي أتعرض فيها. ترى العنود في هذه الحالة .. ودائما ما تتعب عيناها كل أربعة شهور .. لا بد أن يحدث لها شيء في عينيها .. سبحان الله .. لا ندري لماذا .. لا قوة ولا قوة إلا. مع الله.”

الجمهور يهاجم العنود يوسف

وتفاعل عدد كبير من المتابعين مع الفيديو الذي ظهرت فيه العنود يوسف مع صديقتها، واتهمها البعض بالتمثيل في محاولة للفت الانتباه إليها، خاصة بعد اتصال هاتفي من زوجها فهد للرد عليه بعد أخذها. خارج الهاتف والنقر على مكبر الصوت.

تعرضت العنود يوسف لهجوم حاد من قبل بعض متابعيها، حيث اتهمها البعض بمحاولة إثارة الجدل وتساءل كيف سترد على المكالمة إذا لم ترها. وجاءت التعليقات: “أهم شيء أن تفتح الميكروفون ولا ترى حتى تكمل التمثيل”، “كيف لا ترى وترد وتفتح السماعة الخضراء”، “تجيب على الموبايل وترى المتصل أثناء هي تبارك الله سبحانه وتعالى “عيناها عاديتان جدا غير الكحل والعدسات فقط” “تلبس العدسات مقلوبة”. .. في كل مرة ينهار سوقها، تقوم الفتاة بتصويرها قائلة “لا تتوقف بقدر ما أستطيع تحمل الموقف .. إذا كنت متعبة، كيف يمكنك التقاط الهاتف وتصويره؟”

المصدر: ليالينا.

– باهر اسماعيل (EsmailBaher)