وأدت المصادفة إلى لم شمل 4 شقيقات في جازان مع شقيقتهن المتغيبة منذ 35 عاما، بعد زواجها في سن 13 عاما، ومغادرتها لليمن.

التقى ابن شقيق الوافد الموظف في مستشفى أبو عريش بشخص وتحدثا عن الوضع في اليمن، فسأله عن امرأة هناك قريبة منه إذا كان قد سمع بها، بحسب جريدة- وطن. جاء الجواب من الشاب أنه عرف قصة المرأة التي سأل عنها، وتم تبادل أرقام الاتصال بينهما، وبمجرد أن عادت الإشارات إلى المستشفى إلى اليمن التقى بها، وزودها بالمعلومات. رقم الاتصال بأقاربها، وتم الاتصال بقريبه، وأبلغ عائلته التي تواصلت معها عن بعد عبر الاتصالات اليومية.

المصدر: جريدة صدى.