من أجل تعزيز العلاقات بين البلدين ولمناقشة العديد من القضايا المشتركة وصل الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، إلى الرياض صباح اليوم (الثلاثاء)، حيث كان في مقدمة استقباله في مطار الملك خالد الدولي، ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ووزير الدفاع، الذي استقبل ضيفه في بلاده الثانية المملكة العربية السعودية.

وبكل محبة وثقة وحفاوة كان في استقبال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي نائب أمير منطقة الرياض الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز ووزير الدولة وعضو مجلس الوزراء لشؤون مجلس الشورى.

وفي احتفال استقبالي بهيج وبمجرد نزول الرئيس المصري من الطائرة، قدم الصقور السعوديون عرضًا جويًا، حيثتم خلاله رسم ألوان العلم المصري للترحيب بوصول الرئيس المصري إلى المملكة العربية السعودية.

وفي ذات السياق وبعد استراحة في صالة مطار الملك خالد الدولي، اصطحب ولي العهد السعودي الرئيس السيسي في موكب رسمي إلى الديوان الملكي.

حيث رافقه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وزير الخارجية سامح شكري ورئيس أركان رئيس الجمهورية اللواء أحمد محمد علي ورئيس المخابرات اللواء عباس كامل ومدير مكتبه اللواء محسن علي ورئيس الحرس الجمهوري اللواء مصطفى شوكت.

وخلال تغريدة علي مواقع التواصل الإجتماعي “تويتر” قال “رئيس الجمهورية العربية المصرية يصل العاصمة، وصاحب السمو في طليعة المستقبل، مرحباً به في وطنه الثاني”

يشار ان العلاقات متينة وقوية بين المملكة وجمهورية مصر العربية حيث يتبادل ولي العهد والرئيس المصري الاتصالات والزيارات من أجل مصالح البلدين.