أعلنت وزارة الخارجية أن المملكة العربية السعودية ودولة الكويت اتفقتا، وفقًا لمذكرة التفاهم الموقعة في مدينة الكويت في 27 ربيع الآخر 1441 هـ، الموافق 24 ديسمبر 2019 م، للإسراع في تطوير واستغلال حقل الدرة.

حيث انة وبتاريخ 18 شعبان 1443 هـ الموافق 21 مارس 2022 م، تولى سمو وزير الطاقة بالمملكة العربية السعودية ودولة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير النفط والوزير. الكهرباء والماء والطاقة المتجددة بدولة الكويت في محضر الاجتماع الموقع بينهما بشأن العمل على استغلال حقل الدرة الواقع في المنطقة المقسمة المغمورة، وتؤكد كل من المملكة العربية السعودية ودولة الكويت على حقهما لاستغلال الموارد الطبيعية في هذه المنطقة، ومواصلة العمل على تنفيذ ما تم الاتفاق عليه وفق المحضر الموقعة بينهما في 21 مارس 2022 م.

في هذا الصدد، كانت المملكة العربية السعودية ودولة الكويت قد دعتا في السابق جمهورية إيران الإسلامية للتفاوض على ترسيم الحدود الشرقية للمنطقة المغمورة المقسمة، ولم تتم الاستجابة لهذه الدعوات، والمملكة العربية السعودية و جددت دولة الكويت، كطرف مفاوض، دعوتها للجمهورية الإسلامية الإيرانية لإجراء هذه المفاوضات.: Was