أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم عن قائمة الحكام الأفارقة الذين تم اختيارهم للمشاركة في إدارة مباريات مونديال قطر 2022 والمقرر عقدها في نوفمبر المقبل.

وشهدت القائمة حضور 8 حكام أفارقة، وغياب حكام مصريين عن التواجد في مونديال قطر.

قدم الجزائري “مصطفى غربال” الذي أدار مباراة الإياب بين مصر والسنغال، قائمة الحكام المختارين للمونديال، إضافة إلى الحكم المغربي “رضوان قايد”.

وجاءت بقية أسماء الحكام الأفارقة: “باكاري جاساما” (غامبيا) – “بامليك تيسيما” (إثيوبيا) – “فيكتور جوميز” (جنوب إفريقيا) – “جين سيكازوي” (زامبيا) – “ماجويت ندياي” (السنغال). ) – “جان جاك” ندالا (الكونغو).

وتعد هذه المشاركة الثالثة على التوالي للغامبي “باكاري جاساما” بعد مونديال البرازيل 2014 وروسيا 2018، والثانية لـ “سيكازوي” و “جوميز”، فيما سيظهر الحكام الباقون لأول مرة في المونديال.

يمتلك “جاساما” تاريخًا حافلًا بالمواقف والقرارات المثيرة للجدل، كان آخرها أخطاء حالت دون تأهل الجزائر إلى المونديال، بعد أن ألغى هدفًا ورفض احتساب عدد من التسديدات، وهو ما طالب فيه “محاربو الصحراء”. ركلات الجزاء.

بالإضافة إلى طرد البرتغالي “كارلوس كيروش”، مدرب المنتخب المصري، خلال مباراة “الفراعنة” والكاميرون في نصف نهائي كأس أمم إفريقيا، وهدد اللاعبين بأنهم لن يفوزوا بتلك المباراة، بحسب تصريحات عدد منهم.

بكاري معروف للجمهور العربي من خلال إدارته للعديد من المباريات للأندية والفرق العربية في القارة، حيث كان حكماً لعدد لا بأس به من المباريات في الدوريين السعودي والقطري، وكذلك مباراتين في كأس العرب، استضافتها قطر في أواخر عام 2021.

تسبب بكاري وطاقمه في عدم اكتمال نهائي دوري أبطال إفريقيا 2019 بين الترجي والوداد المغربي، بعد أن سجل الفريق المغربي هدفًا صحيحًا ألغاه الحكم المساعد، لكنه لم يعد لتقنية حكم الفيديو (VAR). تبين فيما بعد أنه معاق، لرفض الوداد. أكمل المباراة.

أما “سيكازوي”، فقد كان بطل فضيحة غير مسبوقة في كأس أمم إفريقيا، بعد أن أنهى مباراة تونس ومالي في دور المجموعات في 12 يناير 2022، قبل انتهاء وقتها الأصلي، وسط دهشة. للاعبي والهيئات الإدارية والفنية لـ “نسور قرطاج”.

وأنهى “سيكازوي” المباراة مرتين، عندما أطلق صافرته الأولى في الدقيقة 85، قبل أن يعود مرة أخرى وينهيها للمرة الثانية في الدقيقة 89:48.