منذ أن بدأت الحرب تصاعدت أزمة الغذاء العالمية بداية من النفط مروراً بالدهب وصولاً الي المواد الغذائية. حيث تمت إضافة “الدجاج” إلى قائمة طويلة من المواد الغذائية التي تتزايد باستمرار في الأسواق العالمية. جاء ذلك مع تعطل الشحنات بسبب الحرب الدائرة، وارتفعت الأسعار، بدءًا من البرازيل، أكبر مصدر في العالم، وأوكرانيا، سادس أكبر مصدر للدجاج.

وفي ذات السياق نقلت وكالة “بلومبيرج” عن مدير السوق في (ABPA)، المجموعة الصناعية التي تمثل شركات الدواجن في البرازيل، قوله: إن الطلب الكبير ووالمتزايد في الخارج على الدجاج البرازيلي يتصاعد من بداية الازمة الروسية الاوكرانية وهناك تنافس بين أوكرانيا البرازيل منذ عدة سنوات في بيع لحوم الدجاج إلى دول الخليج العربي بما فيهم المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وكذلك الدول الأوروبية بشكل عام،

وفي نفس السياق يذكر ان أوكرانيا صدرة أكثر من 450 ألف طن من اللحوم في عام 2021، تم شحن نصفها إلى تلك الوجهات الخليجية والاوربية، ومن المتوقع أن تحل البرازيل محل أوكرانيا في تلك الأسواق بقوة أكبر وتأتي هذة الزيادة الفاحشة في الاسعار بالدجاج بعد قائمة كبيرة من المواد الغذائية التي بدأت تشهد زيادات في الأسواق العالمية ؛ الطحين والزيوت والحبوب وبعض أنواع اللحوم والخضروات والمأكولات البحرية والشوكولاتة وغيرها من الانواع.