اعتبرت السلطات الأمريكية حالات إنفلونزا الطيور شديدة العدوى في بنسلفانيا ويوتا ليست مصدر قلق فوري للصحة العامة. قالت وزارة الزراعة الأمريكية يوم السبت إنه تم اكتشاف حالات إصابة جديدة بأنفلونزا الطيور في قطيع من الدجاج التجاري في ولاية بنسلفانيا وقطيع منزلي. في ولاية يوتا، ينتشر المرض الآن في أكثر من 30 ولاية في البلاد.

وأشارت الوزارة إلى أن المسؤولين الفيدراليين والولائيين يعملون بشكل مشترك لزيادة المتابعة والاختبار في المناطق المحيطة بالقطعان المصابة. وقالت الوزارة في وقت سابق من هذا الشهر إنها تدرس اللقاحات كخيار لحماية الطيور الداجنة من إنفلونزا الطيور القاتلة حيث تواجه البلاد الأسوأ. لقد انتشر منذ عام 2015. أدى التفشي الحالي إلى مقتل أكثر من عشرين مليون دجاجة وديك رومي في قطعان تجارية منذ فبراير الماضي، حسبما ذكرت وكالة رويترز.