لقد استقبلت محمية الملك سلمان بن عبد العزيز بجوبا، امس (الجمعة)، أول رحلة ركاب ضمن برنامجها السياحي “ركايب جبة”.

وفي نفس السياق يهدف ركيب جبة، الذي سيستمر طوال شهر مارس، إلى تنشيط السياحة البيئية لتجربة تجربة بدوية أصيلة من خلال السفر على ظهور الجمال في منطقة حائل، وتحديداً في جبة، حيث يمتد التاريخ إلى آلاف السنين وآثار البشر القدامى.

ومن جهة اخري تشمل الرحلة زيارة المتاحف الأثرية في جبة، والتعرف على التراث الشعبي والتراث الثقافي، مع توفير فرصة فريدة لمحبي المغامرة والاكتشاف والتجارب الجديدة التي تعزز التراث الثقافي القديم.

واضفة ايضا انة تم اختيار جبة كأحد أهم المواقع الأثرية والحضارية المسجلة لدى منظمة اليونسكو، حيث تحتوي على أشهر الرسوم والنقوش الثمودية التي يبلغ عددها أكثر من 4000 رسم ونقش.

يوفي نفس السياق أشار إلى أن المحمية استضافت حفل فولكلور شعبي وأنشطة تعريفية بالمحمية ومكوناتها الطبيعية والسياحية، بحضور الوكيل المساعد لإمارة حائل للشؤون التنموية صالح المطيري، والرئيس التنفيذي للمحمية. هيئة التطوير عبدالله العامر.