في خضم الحرب الدائرة بين روسيا وأوكرانيا كشفت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس جرينفيلد، عن عدة مجالات يمكن للولايات المتحدة أن تتخذ فيها و 3 خطوات يمكن السير بها وخطوات إضافية لتكثيف الضغط على روسيا مع اشتداد حربها في أوكرانيا. مما يساعد على تسهيل تسليم الطائرات المقاتلة البولندية إلى أوكرانيا.

وفي ذات السياق قال توماس جرينفيلد إن الرئيس الامريكي جو بايدن “يجري مناقشات ومشاورات مع حلفاء الناتو” حول حظر محتمل لكل واردات النفط الروسية من اجل الضغط علي روسيا، مشيرًا إلى أن “الرئيس الامريكي يعمل مع مستشاريه ومستشاريه الأمنيين ومستشاري الطاقة وفي كل الصعد على كيفية معالجة هذه القضايا”.

في حين يتفهم البيت الأبيض كيف يمكن أن يؤثر هذا الحظر على أسعار الغاز في العالم، موضحًا أن الولايات المتحدة الامريكية”تجري مشاورات وثيقة مع الحكومة البولندية في نفس السياق، وكذلك مع حلفائنا الآخرين في الناتو” من اجل عدة موضوعات وخاصة بشأن فكرة تسهيل نقل القتال في الحقبة السوفيتية طائرة من بولندا إلى أوكرانيا. “نحن لا نعارض بأي شكل من الأشكال قيام الحكومة البولندية بتوفير هذه الطائرات لأوكرانيا، ونحن نعمل، لنرى كيف يمكننا تعويضهم عنهم”، قال، مشيرًا إلى خطة يتم وضعها لإرسال طائرات F-16 إلى بولندا.