وتقدم ليفربول في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بفوزه على مضيفه بنفيكا، فيما حقق مانشستر سيتي فوزا صعبا على ضيفه أتلتيكو مدريد.

وعلى ملعب “النور” حقق ليفربول فوزا ثمينا على حساب مضيفه بنفيكا 3-1 في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وفي الدقيقة 17 من المباراة، سجل ليفربول الهدف الأول عن طريق المدافع الفرنسي إبراهيم كوناتي.

وفي الدقيقة 34 أضاف المهاجم السنغالي ساديو ماني الهدف الثاني لليفربول.

مع بداية الشوط الثاني، سجل بنفيكا الهدف لتقليص الفارق عن طريق الأوروغواي داروين نونيز، في الدقيقة 49.

وأنهى ليفربول المباراة بهدف ثالث سجله الكولومبي “لويس دياز” في الدقيقة 87.

وبذلك يعتبر ليفربول الأقرب من التأهل إلى نصف النهائي، خاصة وأن مباراة الإياب بين الفريقين ستقام الأربعاء المقبل على ملعب أنفيلد.

مباراة أخرى في ذهاب ربع النهائي، كانت مليئة بالأندية، هي مواجهة مانشستر سيتي ضد ضيفه أتلتيكو مدريد، وتمكن الفريق الإنجليزي من حسمها بصعوبة، بنتيجة 1-0.

وجاءت المباراة قوية من الجانب الهجومي للسيتي الذي واجه الصلابة الدفاعية لأتلتيكو مدريد، الذي انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وخلال الشوط الثاني وبعد عدة محاولات تمكن سيتي من كسر عناد أتلتيكو مدريد بتسجيله الهدف في الدقيقة 70 عن طريق البلجيكي “كيفين دي بروين”.

وظلت النتيجة على حالها حتى النهاية مع تأجيل القرار النهائي إلى ملعب “واندا ميتروبوليتانو” مساء الأربعاء المقبل.

وهذه ثاني خسارة لأتلتيكو مدريد خارج أرضه في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، بعد سقوطه في دور المجموعات على يد ليفربول.